facebooktwitter
AR
EN

ورشة عمل انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا: آليات العمل واتجاهات التوثيق

الجمعة 28 / آب / أغسطس / 2015

TJCG    

في إطار عملها نحو تحقيق العدالة الانتقالية، والتي لابد لتحققها من توافر أرشيف توثيقي عن الانتهاكات التي تعرّض لها الضحايا بحيث يتوافق هذا الارشيف مع المعايير الدولية لتوثيق الانتهاكات، أقامت مجموعة تنسيق العدالة الانتقالية ورشة تدريبية حول توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، وذلك خلال الفترة الممتدة من 25 ولغاية 27 آب/اغسطس 2015 في مدينة غازي عنتاب جنوب تركيا.

موضوع الورشة

تناولت الدورة نبذة عن القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني، والمعايير الأساسية لرصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان، ومعايير الرصد أثناء فترات النزاع المسلح، وطرق تقديم تقارير انتهاكات حقوق الإنسان.

كما ألحق بالدورة ورشة عمل حول اتجاهات التوثيق واقتراح نموذج توثيق موحد، للاستفادة من خبرات المدربين والمتدربين الحاضرين في النقاش والوصول إلى نموذج توثيقي موحد لانتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، يمكن أن يتم تعميمه للعاملين في المجال الحقوقي.

المدربين والمحاضرين:

وقع اختيار اللجنة المنظمة وبالتشاور مع أعضاء المجموعة المتخصصين في مجال التوثيق على مدربين من ذوي الخبرة أحدهم عمل في إحدى المنظمات الحقوقية الدولية ويملك الخبرات الأكاديمية في القوانين الدولية المتعلقة بعمليات التوثيق، والثاني عما في المجال الميداني وساهم في توثيق الانتهاكات وخاصة في الحالة السورية.

كما جرى اختيار محاضرين ذوي خبرة بتوثيق الانتهاكات في سورية للتحدث عن تجربتهما وتقديم بعض المعلومات والنقاط المهمة للمتدربين.

المدرب الأول:

الأستاذ المحامي نبيل الحلبي:

محامٍ متخصص بحل النزاعات في المجتمعات ما بعد الحروب والنزاعات الداخلية، وفي القانون الدولي لحقوق الإنسان، ويشغل منصب المدير التنفيذي للمؤسسة اللبنانية للديمقراطية وحقوق الإنسان (لايـف)، وهو عضو مؤسس للمؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان، وعضو لجنة تحديث القوانين في لبنان.

المدرب الثاني:

الأستاذة نينا عطا الله:

محام وعضو مؤسس في مؤسسة "الحق" الفلسطينية التي تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية.

اختيار المُتدربين:

وجهت الدعوات للمنظمات العاملة في مجال التوثيق المعروفة والنشطة والتي لديها رصيد أعمال جيد، بحيث تقوم كل منظمة بترشيح شخص أو أكثر من فريق عملها لحضور الدورة حسب الدعوة الموجهة لها، ولا تتم دعوة ناشطين منفردين أو منظمات غير معروفة وغير نشطة، وذلك لتحقيق الفائدة من الدورة بقيام المتدربين بتدريب أعضاء فريق منظمتهم ونقل الفائدة، وكذلك للاستفادة من خبرة المنظمات.

المنظمات المشاركة:

  1. الشبكة السورية لحقوق الإنسان.
  2. مركز توثيق الانتهاكات في سوريا.
  3. المركز السوري للإحصاء والبحوث.
  4. الدفاع المدني السوري.
  5. مركز المجتمع المدني والديمقراطية.
  6. تجمع المحامون السوريون الاحرار.
  7. رابطة المحامين السوريين الاحرار.
  8. الهيئة السورية للعدالة الانتقالية.
  9. مجلس القضاء السوري الحر المستقل.